يعتبر سرطان الثدي من الأمراض التي لاقت اهتماماً كبيراً على مستوى العالم، فهو يترأس السرطانات من حيث الإصابات لدى النساء ويعتبر السبب الأول للوفيات بين السيدات وأثبتت الدراسات انه من بين كل ثمان نساء هناك امرأة تصاب بسرطان الثدي. ولوحظ في السنوات الأخيرة تزايد إعداد المصابات به ويعول ذلك إلى التأثير ببعض السلوكيات الغريبة في التغذية وغيرها. علماً بأن الحالات التي تكتشف مبكراً يتم الشفاء لديهن من المرض بنسبة عالية بعد العلاج. وعلى الرغم من ان هذا المرض يمكن علاجه والحد من أضراره في حالات الكشف المبكر بالأشعة الخاصة بالثدي حيث أثبتت الدارسات ان الكشف المبكر عن سرطان الثدي يخفض من نسبة الوفيات بمقدار 14 – 20 % والذي يتم نتيجة لتوعية النساء. ان مركز الحياة لمكافحة سرطان الثدي (LCBCC) مركز وطني يتبع المؤسسة الوطنية لمكافحة سرطان الثدي (NCCF) احد المنظمات الغير حكومية (NGOs) وكل خدماته تقدم مجاناً. فنحن نسعى إلى الحد من انتشار سرطان الثدي عن طريق نشر التوعية الصحية في المجتمع خصوصاً بين السيدات بمختلف الطبقات والفئات الاجتماعية، بالإضافة إلى توفير الخدمات ذات الجودة العالية للكشف المبكر عن هذا السرطان والذي يؤدي إلى رفع نسبة الشفاء من المرض والتقليل من حجم تكاليف العلاج. كما ان المركز سيكون له دور بحثي لغرض معرفة الاعداد المهددة بالإصابة بهذا المرض في المجتمع اليمني والعوامل المؤدية لذلك حيث يبلغ عدد تعداد النساء في اليمن أكثر من (10,238,694) أي مايقارب (49 %) من إجمالي سكان الجمهورية اليمنية وفق كتاب الإحصاء 2006 حيث بلغ عدد السكان (20,900,532) نسمة رؤيتنا: تحقيق الريادة في مجال مكافحة سرطان الثدي على المستوى الوطني من خلال رفع الوعي الصحي ليكون الاهتمام بالكشف المبكر جزء من الثقافة وكذلك من خلال التميز في الخدمات المقدمة لكل شرائح المجتمع من النساء. قيمنا: ضمان جودة الفحص ومأمونية الخدمات. رسالتنا: الريادة في مجال مكافحة سرطان الثدي أهدافنا: المكافحة والحد من انتشار سرطان الثدي في اليمن. اكتشاف الحالات المصابة بالمرض في مراحل مبكرة. رفع مستوى الوعي الصحي بأهمية الوقاية الأولية والفحص الدوري. دعم المريضات سرطان الثدي نفسياً واجتماعياً. إعداد إستراتيجية وطنية لمكافحة سرطان الثدي. تأهيل الكوادر الصحية المختلفة في مجال مكافحة سرطان الثدي. أنشطتنا: عمل الدورات واللقاءات التوعويه عن أورام الثدي لمختلف النساء في اليمن. عمل دورات للتدريب على الفحص الذاتي للثدي للنساء. إجراء المعاينة السريرية للمريضات وتقديم الاستشارات اللازمة. فحص الثدي الماموجرام (اشعة الثدي ) لغرض اكتشافه مبكراً بعد سن الأربعين وقبل سن الأربعين للنساء الذين حملن عوامل الخطورة. فحص الثدي بالأشعة التلفزيونية لكل الفئات وأيضاً لمن لا يحتجن عمل اشعة الثدي مثل صغار السن. العمل على ترتيب الأنشطة المشتركة بين المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان ممثلة بالمركز وبين المنظمات والجهات المهتمة بهذا المرض. المشاركة في البازارت والمناسبات العالمية. النزول للمدارس والمنظمات والجمعيات لعمل التوعية.

مركز الحياة للكشف المبكر
  • تم النشر في:

    الأخبار

  • آخر تعديل:
  • قم بنسخ الرابط المختصر أدناه من زر النسخ لمشاركته:

    https://shaibanautocity.comhttps://nccfyemen.org/?p=53

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ في الموقع