إضافة أجهزة ، لمركزي الكشف المبكر عن سرطان الثدي في العاصمة ، و إب

      استمراراً لبذله السخي ، وعطائه المعهود ، لمرضى السرطان ، ولمشاريع لمؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان تبرع رجل الخير الأستاذ / حسن محمد الكبوس    المستشار المالي للمؤسسة بشراء أجهزة إضافية ، لمركز الحياة للكشف المبكر عن سرطان الثدي بأمانة العاصمة ، و أخرى لمركز الحياة للكشف المبكر عن سرطان الثدي بمحافظة إب ، و إلى جانب التبرع السخي من قبل الأستاذ / حسن محمد الكبوس  بــــ مبلغ ($300.000) ثلاثمائة ألف دولار أمريكي كما  تبرع المحسن الكبير رجل الأعمال / محمد شارب بــــ  مبلغ ($60.000) ستين ألف دولار أمريكي ،    

 وتبرع المحسن الكبير رجل الأعمال/ محمد صلاح   بــــ مبلغ ($28.000) ثمانية وعشرين  ألف دولار أمريكي ، لذات المشروع ،  وقد أتت هذه التبرعات السخية، استجابة لطلب المركزين ، اللذين يعانيان من ازدحام شديد ، حيث يقدما خدماتهم المجانية ، لـنحو  (1000) ألف امرأة سنوياً ، 

  فمركز الحياة للكشف المبكرعن سرطان الثدي في أمانة العاصمة ، قدم خدماته خلال العام 2012 م لـــــ (6480) ستة ألف وأربعمائة وثمانون إمرأة ، فيما يقدم المركز في محافظة إب خدماته لــــ ( 3500) ثلاثة ألف  وخمسمائة إمرأة ، ومع وصول الأجهزة الجدية  يتوقع أن يتضاعف عدد المستفيدات من خدمات المركزين خلال العام 2013م ،   

 ففي تصريح للدكتورة / منى عبدالله الراعي  المدير التنفيذي لمركز الحياة للكشف المبكر عن سرطان الثدي  قالت ، أن الأجهزة المتبرع بها، ستوفر على طالبات الخدمة ، الساعات ، بل الأيام ، التي كانت تنقضي أثناء فترة انتظارهن لمواعيد الحجز ، وستحسن في أداء المركزين ، وستضاعف عدد المستفيدات ،

  وفي ختام حديثها تقدمت الدكتور / منى الراعي  بالشكر الجزيل لداعمي المؤسسة عموماً ، وخصوصاً لرجال الخير الممولين لهذا المشروع الإنساني الهام .