افتتاح مركز الأمل لعلاج الأورام السرطانية بمحافظة تعز والتابع للمؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان…

SONY DSC

افتتح رئيس مجلس الوزراء الأخ محمد سالم باسندوة اليوم مركز الأمل لعلاج الأورام السرطانية بمحافظة تعز والتابع للمؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان…
وبعد أن أزاح الأخ رئيس الوزراء الستار وقص الشريط إيذانا بافتتاح المركز رسميا طاف ومعه وزير الصحة العامة والسكان الدكتور أحمد العنسي ومحافظ تعز شوقي أحمد هائل بأقسام ومكونات المركز، واستمع من القائمين عليه لشرح حول التجهيزات التي يضمها كمركز متخصص ووحيد في المحافظة بسعة 50 سريراً وذلك بهدف معالجة مرضى الأورام في المحافظة وتقديم خدماته للمحافظات المجاورة.
وزار رئيس الوزراء أقسام إعطاء العلاج الكيميائي، وقسم المختبر وقسم الخدمات الصحية، إضافة إلى أقسام الرقود.
ودون باسندوة كلمة في سجل الزيارات عبر فيها عن اعتزازه بما شاهده في مركز الأمل لمعالجة الأورام السرطانية من تجهيزات حديثة، واصفا المركز بالمشروع الإنساني العملاق.
وأعرب باسندوة عن شكره لكل من ساهم في هذا العمل الإنساني العظيم.. سائلا الله أن يجزيهم خير الجزاء والثواب.
كما دعا إلى تعاون وتكاتف الجميع للعمل على تخفيف معاناة مرضى السرطان، ودعم مثل هذه المشاريع الإنسانية النبيلة.. داعيا الله العلي القدير أن يمن على كافة المرضى بالشفاء العاجل.
حضر الافتتاح عدد من الوزراء ومسئولي السلطة المحلية والتنفيذية بمحافظة تعز.
.وفي تصريح خاص أوضح الدكتور سمير سفيان المذحجي مدير المركز إن هذا المشروع خيري يهدف إلي تقديم المساعدة الطبية لمن ابتلاهم الله بمرض السرطان و توفير الرعاية الصحية والنفسية لهم ويحتوي المركز على عدد من الأقسام التشخيصية والعلاجية وقسم خاص بالكشف المبكر يعمل فيه كادر فني متخصص ومؤهل وسيكون بمثابة نواة لمستشفى نموذجي لعلاج الأورام في المستقبل القريب مشيرا الى أن هذا المشروع له أهمية بالغة كونه يقع في مدينة تعز التي تعد من أكبر محافظات الجمهورية سكاناً وأكثر المحافظات إصابة بهذا الداء الخبيث وحيث إن محافظة تعز تقع في متوسط أربع محافظات مهمة وهي إب ولحج والحديدة والضالع, مهيبا بكافة الجهات الرسمية والشعبية إلى دعم هذا المشروع الإنساني من أجل التخفيف من معاناة الذين ابتلاهم الله بهذا الداء. مشيرا الى أن المركز يحتوي على مختبر متكامل مجهز بأحدث الأجهزة ويعمل فيه كادر فني متخصص مؤهل وصيدلية مركزية حديثة يقدمان خدمتها لمرضى السرطان والجمهور من غير المرضى بحيث يعود ريعهم لصالح المرضى ,